مقالات

نعم قرائنا الأعزاء كما تعملون لقد تم انعقاد كونفرانس علم المرأة جنولوجي لأول مرة في جبال كردستان وذلك بقيادة حركة حرية المرأة الكردستانية مع انضمام رفيقة أرجنتينية وبعض الرفيقات الأتراك, ونحن قمنا بإجراء مقابلة مع إحدى المنضمات والمشاركات بشكل كثيف وهي الرفيقة جيان شيتكا حول ماهية هذا العلم وما الذي سيقدمه للنساء.

-رفيقة جيان حبذا لو عرفت لنا هذا العلم ولو بشكل موجز؟

إن جينولوجي كمصطلح يعني علم المرآة، أو إن صح التعبير فهو يعبر عن نظرة المرأة إلى كافة الطرق والوسائل التي تؤدي إلى طريق العلم الصحيح الشامل لكافة فروع الحياة. ففي يومنا الحاضر إذا القينا نظرة إلى العلوم الموجودة في واقعنا الحالي، فإننا سنستدل على النتيجة التي مفادها بأنه هناك العديد من العلوم ولكنها عبارة عن علوم فرعية تنظر إلى الأمور بنظرة وضعية أي  نظرة مجزئة وغير كلية،  ولكن لأول مرة يظهر علم ينظر إلى كافة مجالات الحياة بشكل كلي إلا وهو علم المرأة(جينولوجي).

من قلم الكيريلا

دون شك أن أول ما يخطر على بالنا عند ذكر كلمة حقوق هو الحق, الحكم, العدالة, الحرية, الاشتراكية و الإنسانية وإن أردنا أن نشرحها حسب المقاييس الأخلاقية والاجتماعية, فسوف نرى بأن لديه معان لا تعد ولا تحصى. بالتالي إن الحقوق ليس بموضوع يكفي أن نناقشه بجملة أو اثنتين. 

شهرزاد

كلمة لهاا هيبتها ، او نستطيع القول انها كلمة يخاف المرء من ترددها او التفكير بها ، كونها تغلق جميع الابواب ولا تبصر اي نوع من الحلول و لا تترك سوى باي النهاية ما قبل الاوان ، النهاية التي يجب ان تكون النهاية ، لكنها تكون رغم قساوتها و مرارتها . انها لحظة الياس ، لحظة يكون فيها الحياة بدون معنى ، لحظة يخترق فيها العوسج ذهن الانسان و يصاب بالشلل و تعمى عيونه عن الرؤية كل ما هو جميل او يستحق الاستمرار من اجله .

أمينة ارجيس: العضو في منسقيه حركة حرية المرأة الكردستانية

يعتبر شهر أيار في تاريخ الإنسانية وخاصة في تاريخ حزبنا رمزا للشهادة والنضال, كما أن الأول من هذا الشهر هو اليوم العالمي للعمال. حيث يقوم العمال باختيار سبيل المقاومة والنضال كحل ضد سياساتالأنظمة الرأس مالية, لذلك يعد هذا الشهر مزينا بلآلئ المقاومة وغني او حافل بتاريخ مليء بالنضال.  ذلك على المستوى العالمي من جهة, أما من الجهة الأخرى فهي بالنسبة للمقاومين الترك أمثال إبراهيم كايباكايا, أو المقاومة العظيمة التي تحققت في شخص المناضل حقي قرار, المقاومة التي انتشرت في الحبس, المقاومة التي تمثلت  في إضرام النار بأجسادهم الطاهرة, دون أن ننسى الدور الكبير للمرأة في تخليد تلك المقاومة مثل المواطنة الكردية  ليلى قاسم, شيرين علمهوري التي استمرت بالمقاومة إلى أن تم إعدامها على يد النظام الإيراني و القيادية والفنانة الشهيدة مزكين التي لعبت دورا مهما للغاية في حركة المرأة.

أمينة ارجيس: العضو في منسقيه حركة حرية المرأة الكردستانية

يعتبر شهر أيار في تاريخ الإنسانية وخاصة في تاريخ حزبنا رمزا للشهادة والنضال, كما أن الأول من هذا الشهر هو اليوم العالمي للعمال. حيث يقوم العمال باختيار سبيل المقاومة والنضال كحل ضد سياساتالأنظمة الرأس مالية, لذلك يعد هذا الشهر مزينا بلآلئ المقاومة وغني او حافل بتاريخ مليء بالنضال.  ذلك على المستوى العالمي من جهة, أما من الجهة الأخرى فهي بالنسبة للمقاومين الترك أمثال إبراهيم كايباكايا, أو المقاومة العظيمة التي تحققت في شخص المناضل حقي قرار, المقاومة التي انتشرت في الحبس, المقاومة التي تمثلت  في إضرام النار بأجسادهم الطاهرة, دون أن ننسى الدور الكبير للمرأة في تخليد تلك المقاومة مثل المواطنة الكردية  ليلى قاسم, شيرين علمهوري التي استمرت بالمقاومة إلى أن تم إعدامها على يد النظام الإيراني و القيادية والفنانة الشهيدة مزكين التي لعبت دورا مهما للغاية في حركة المرأة.

بدأت حركة العمال تزامنا مع بدء وصول الرأس مالية إلى القمة بسلطتها ورجعيتها, حينها دفعت بالمجتمع للنظر إلى العبودية بالعبد المعاصر وهذا كله كان يمنع المجتمع من أن يرى الاستغلال الذي يتم على جهود العمال, فالمجتمع كان ينظر إلى كل ذلك وكأنه لوضع طبيعي للغاية. هذا هو الواقع, لكن إن أتينا إلى الحقيقة فسوف نرى بأن العامل هو اكبر حقارة بحق الإنسانية, فالعامل يحيا على بيع جهده وكدحه في سبيل تأمين سبل معيشته والإنسانية منذ القدم بنت نفسها على أساس تقديم الجهود دون أي حساب, واستمرت تغذي معنوياتها بقوة كدحها, انطلاقا من ذلك فإن لاحظنا كلما جرى مستوى الجهد نحو العلو, استغنى معنى الحياة وزادت قوة. لكن إن أتينا للنظر إلى العامل من منظور الرأس مالية فإنه هو الإنسان المسكين الفقير الذي يعمل ليل نهار لتأمين المأكل, الملبس والمسكن لعياله وهذا والوضع في الواقع لا يملك أي فارق عن العبودية. لكن كما قلنا فإنه كلما زاد وجود السلطة في مكان ما, فإن روح المقاومة والنضال والعصيان يزداد بالتساوي وحتى أكثر.  فها هو النظام الرأس مالي يدفع بالمجتمع لأن يكون جيشا من العمال الذين كلما زاد عددهم, نقصت قيمة وجودهم معها, بالتالي تصبح جهود الإنسانية دون قيمة مرمية على أطراف الحياة, علاوة على انتشار الجوع والفقر بين المجتمع, كل ذلك من نتائج ذهنية النظام الرأس مالي الذي يحيا على حساب بيع جهود الإنسانية. هذا بغض النظر عن أنه يعلي من مرتبة طبقة وينتج طبقة غنية ليست بحاجة لأن تعمل وطبقة العمال التي تعمل ليل نهار لحسابهم, دون أن يدركوا بأن الذي يخدمهم ويعمل في سبيل غناهم هو العامل بذات نفسه.

إن كان من أهداف الإنسانية أن يقوم الإنسان بقمع واستغلال جهد أخيه في سبيل غناه ماديا, ذلك يعني أن معنى الإنسانية يضيع تارة بعد أخرى دون أن يشعروا حتى. خاصة بشأن المرأة نفسها, فهي تحولت مع الزمن إلى ملكة المتعة التي يلجا الرجل إليها حين يريد و يعترف بوجودها حينما يحل له. يمكن أن يكون النظام الرأس مالي قد حرر المرأة من بين أربعة جدران الخاصة  بزمن الرجعية, لكنه بذلك يكون قد وسع يد سلطته عليها بعض الشيء دون يشعر المجتمع بسياساته تلك قيد أنملة, فمثلا إن المرأة والرجل يعملان في نفس المعمل أو المكان لكنه بشكل عام تكون أجرة الرجل العامل أكثر من أجرة المرأة العاملة. لكن إن نظرنا إلى الموضوع من نافذة الحقيقة فسوف نرى بأن المرأة بعد أن تنتهي من عملها في الخارج فإنها تتوجه نحو البيت أيضا لتدير شؤونه وترعى أولادها, أما الرجل فهو يعود إلى البيت ليستريح فقط ويظهر بدور الآمر الناهي والمنقذ لوضع الفقر.  دون أن ننسى قضية عمالة الأطفال في سن مبكرة, أو أن يكونوا أصحاب مسؤوليات كبيرة وهم مازالوا في سن الطفولة, أو أن تتلاشى أحلامهم الطفولية أمام أعينهم بفعل الفقر والجوع. بذلك يكون هذا النظام كلما مد أواصره, كلما خلق معه التناقضات بين الطبقات التي بناها أو بين العمال نفسهم. واكبر مثال حي على ذلك هو الحادثة الكارثية التي حصلت في مدينة سوما, والتي في نتيجتها فقد 300عامل لحياته وهم أيضا باتوا ضحايا هذا النظام, اعتمادا على ذلك الواقع فإن تركيا هي من أكثر الدول التي تحتضن الرأس مالية ومنه أكثر الدول التي تقوم على بيع جهود الإنسان.

انطلاقا من ذلك فإن الإعلاء من روح المقاومة والنضال أمام ذلك النظام لمهمة إنسانية تقع على عاتق كل إنسان, وخاصة العمال أنفسهم. كما قلنا إن 1 من أيار هو يوم العمال العالمي وفي ذلك اليوم يخرج العمال إلى الشوارع وينظمون مسيرات لذكرى ذاك اليوم, لكن الذي اقصده لا يتحقق بتحديد ذلك وإنما يجب عليهم التوحد بغض النظر عن اختلاف قومياتهم,ففي الوحدة قوة وأن يعلوا من روح المقاومة والنضال. كما اليوم تضيع جهودنا, ثقافتنا, لغتنا وجميع قيمنا الإنسانية تحت أيدي الرأس مالية الاستعمارية, مقابل ذلك فإن استغنينا عن روح النضال أمام ذلك فسيأتي يوما ما ويضيع الإنسان نفسه وسط تلك الفوضى والكارثة.

على أساس ذلك نبارك هذا اليوم مجددا على الإنسانية جمعاء وخاصة الذين يؤمنون بالحرية وقلوبهم تبض للشيوعية والديمقراطية, أتمنى لنا الوصول إلى جزر النصر لكن ذلك يتطلب الإبحار والإبحار يتطلب الصبر الجهد, وبذلك نكون توحدنا لنتمكن من بناء البديل لتلك الأنظمة على أساس الديمقراطية والسلام العام والشامل لكافة الإنسانية.

أريد هنا أن استذكر الشهداء الثوريون الذين وصلوا إلى مرتبة الشهادة في شهر أيار, كإبراهيم كايباكايا الذي كان يتخذ مكانه ضمن اليسار التركي. حيث كان يلعب دور الريادة في ثورة تركيا, كما أنه قدم نضالا ومقاومة عظيمة وذات قيمة تاريخية. بالإضافة إلى دنيز كزميش الذي تم إعدامه مع رفاقه الاثنين, مجزرة قزلدرا أو ماهر جايان ورفاقه.  حيث أن أغلبيتهم فقدوا حياتهم بسبب سياسات الدولة التركية الفاشية التي مارستها لأجل كسر إرادة اليسار التركي بالإضافة إلى كافة الثوريين المتواجدين هناك. لكن المجتمع أو الإنسانية جمعاء لن تنسى أولئك الثوريين الذين ضحوا بحياتهم في سبيل الحرية والديمقراطية وسيحل يوما ما ويتمكن هذا الشعب من إعطاء الجواب  الأمثل مقابل ذلك. يمكن أن يكون اليسار التركي قد توقف عن التنظيم لمدة فترة زمنية  قصيرة, لكن ذلك لا يعني أن الشرارة التي أشعلوها بدمائهم وفكرهم ورموا بها بين المجتمع, قد انطفأت. بل بالعكس فإن الميراث الذي خلفه كل من إبراهيم كايباكايا, ماهر جايان, دنيز كزميش ورفاقهم سيبقى كمشعل ينور طريق الإنسانية. كما يقوم حزب الشعب الديمقراطياHDP ومؤتمر الشعب الديمقراطيHDK اليوم بدور المحالف بالاستمرار بنضاله في سبيل بناء مبادئ الشيوعية والديمقراطية وبالتالي خلق البديل, فإن ذلك سيكون بمثابة إحياء ثورة تركيا من جديد أو يعد كانتقام لروح الشهداء.  كما نرى اليوم فإن خيالنا وحلمنا هذا يجري نحو الحقيقة خطوة تلو الأخرى,  لذلك احيي واستذكر شهداء هذا الشهر مجددا وخاصة الذي نبضت قلوبهم من ولأجل ثورة تركيا.

دون شك أن هناك من انضم إلينا من اليسار التركي أيضا, مثل الرفيق الشهيد حقي قرار الذي كان يتخذ مكانه بين اليسار التركي أولا ومن ثم قرر أن ينضم إلى النضال الكردي والذي لعب دور القدوة في ثورتنا. لذلك فإنه بات رمز وحدة ومساواة الشعوب. فهو كان من الرفاق الذي اتخذوا أماكنهم في الحزب منذ بداية تأسيسه, علاوة على أنه كان من الرفاق المقربين إلى القيادة, كما أن المقاومة التي أبداها الرفاق في السجون أيضا كانت في نفس الفترة كالمقاومة التي تجسدت في شخص كل من الرفاق فرهاد, محمود زنكين, اشرف انك ونجمي اونر.  فان أولئك الرفاق يقومون بتنظيم أنفسهم رفضا لسياسات العدو و ورح التسليم ويقومون سوية بإضرام النار بأبدانهم, ليتمكنوا بذلك أن ينوروا كردستان بأسرها.

هناك الكثير من الرفيقات اللواتي استشهدن في نفس الشهر أيضا, مثل ليلى قاسم التي كانت طالبة كردية من جنوب كردستان, حيث أنها قامت بالانضمام إلى المقاومة التي كانت تبدى حينها أمام نظام البعث. مثل رفيقة الدرب شيرين علمهوري التي تم إعدامها على يد النظام الإيراني ومنه نرى بأن ميراث المرأة الذي يستغني بقيمة تاريخية, مازال يستمر بتجديد نفسه على مدى العصور والأجيال. هذا كله يدفع الأنظمة الرأس مالية بأن يخاف من عصيان المرأة أكثر.  بالإضافة إلى الثورية الفنانة الرفيقة مزكين التي وصلت إلى مرتبة الشهادة الحادي عشر من أيار, التي كانت تلعب دور القيادية والفنانة في نفس الوقت, كما أنها لعبت دورا كبيرا في بداية تأسيس حركة المرأة. على ذلك الأساس فإن المقاومة التي تبديها آلاف النساء على نفس الدرب يتمثل اليوم في شخص وحدات المرأة الحرة ستارYJA-STAR و وحدات حماية المرأة YPJفي روجافا وشنكال. حيث أن صوتها الناعم كان يروي لنا حكاية كردستان بما فيها من آلام وأفراح, كما أن ألحانها اليوم تهب الإلهام في المقاومة والنضال, باختصار يمكننا القول بأن الرفيقة مزكين عاشت بنفسها وأرادت أن يعيش كل كردي نفس المشاعر الوطنية. وفي شخص كافة الرفيقات اللواتي قدمن أرواحهن قربانا للحرية والنصر, فإن جيش المرأة كل ماله يكبر ويصبح أقوى وأجمل.

في النهاية احيي أرواح جميع الشهداء وأستذكرهم مجددا, ونقول كحركة حرية المرأة بأن ما فعلوه وخاصة ما فعلته الرفيقات  كان في سبيل أن لا تبقى المرأة دون حماية ولذلك فإننا لن ننسى جهودهم في سبيل تحقيق الحرية والسلام والنصر لكافة الإنسانية وسنبقى على دربهم إلى أن نصل إلى جزر النصر.

 

v

العقدة الأساسية للشرق الأوسط

يعيش الشرق الأوسط واقعا غريبا كل الاغتراب عن حقيقته التاريخية والثقافية والاجتماعية، وهذا تبعا للواقع المرير الذي هو فيه الآن. فبعد ماكان مهد الإنسانية والمجتمعية والحضارية منذ فترة ما تقارب على أكثر من 15000 عام والذي كان المجتمع حينئذ بريادة المرأة يسير، وتتعايش فيه كل الوقائع والحقائق في وتيرة متطورة منتظمة تؤدي وبشكل مستمر إلى

زمرة دم الإنسانية

بدون الأمس لا يمكن فهم اليوم وصعوبة فهم المرحلة السياسية هذه متعلقة  بصعوبة فهم الحكومة التي تمارس العمل السياسي، ولكن القليل من البحث في التاريخ يكفي للوصول إلى الحقيقة التي كشفت الستار عن مسرح عديمي الأخلاق من السياسيين الذين كرسوا الغوغائية صيغة وحيدة للعمل السياسي، عن هؤلاء الأقزام، عن الضفادع التي تقول عن صوتها: "نقيقنا أجمل صوت في الكون"

دنيا.. عاشقة الحرية

كانت صغيرة السن عندما اختارت طريق الثورة في جبال كردستان، ومنذ نعومة أظافرها عهدت على حب الوطن. فقد كانت الطفلة التي تشرق بلون القمر ونور الشمس، ووردة يانعة تشع بعينين بريئتين، وصاحبة وجه ملائكي ناعم. تعرفت على آهات أمهاتها وآلام شعبها وصرخاتهم لتبعث في قلبها الحنون روح التمرد والانتقام لأوجاعهم. طبعت في ذاكرتها هذه اللوحات واللحظات التراجيدية التي رافقت خيالها منذ صغر سنها

© 2018 PAJK Partiya Azadiya Jin a Kurdistan